تعادل مثير بين الوصل والوحدة في مواجهة جماهيرية

تعادل الوصل والوحدة، بنتيجة 2-2، في المباراة، التي تميزت بالحضور الجماهيري الكبير، على ستاد زعبيل، في الجولة الأولى من دوري أدنوك للمحترفين.

جاءت البداية متكافئة بين الفريقين، قبل أن يدخلا في أجواء المباراة، ورغم الاستحواذ الأكبر على الكرة من قبل الوحدة، لكن أول فرصة حقيقية جاءت للوصل، بتسديدة متقنة من فابيو ليما، من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس محمد الشامسي، في الدقيقة 21.

جاء رد الوحدة بعد استلام أنيق للكرة من البرازيلي جواو بيدرو، الذي سدد كرة قوية هزت شباك المرمى من الخارج، في الدقيقة 23.
عاد الوصل ليحاول مرة أخرى بواسطة ليما أيضا، الذي سدد كرة مرت عالية فوق المرمى، في الدقيقة 33.

وانطلق أوليفييرا مهاجم الوصل، بمجهود فردي، ليسدد كرة قوية تصدى لها الشامسي حارس الوحدة، في الدقيقة 45.

وعاد اللاعب نفسه ليسدد الكرة كما وصلته من عموري، بلمسة مباشرة، مرت عالية فوق المرمى، في الوقت بدل الضائع للشوط الأول.
ورد الوحدة بهجمة سريعة، قادها إسماعيل مطر، ليسدد كرة قوية من حافة منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس خالد السناني ببراعة، وتحولت إلى ركنية نفذها “العنابي”، ومن تمريرة عرضية من طحنون الزعابي، ارتقى جواو بيدرو ليسكن الكرة داخل الشباك في الدقيقة 45+6.

استهل الوحدة الشوط الثاني بثقة أكبر، بعد التقدم بالنتيجة، وكان قريباً من إضافة هدف ثان، بعد تسديدة قوية من بيتزي، مرت بجوار القائم الأيسر، في الدقيقة 51.

ورد الوصل بهجمة سريعة، ليرفع فارس خليل كرة عرضية عالية، ارتقى لها أوليفييرا برأسه، لكن الحارس الشامسي تصدى للكرة ببراعة، في الدقيقة 54.

ونجح البديل جابرييل في تقديم تمريرة على طبق من ذهب، للمهاجم أوليفييرا، لم يتوان عن وضعها داخل الشباك في الدقيقة 64.
وعاد الوصل ليضيف الهدف الثاني بعد كرة عرضية عالية من علي صالح، ارتقى لها فابيو ليما برأسه، وأودعها داخل الشباك في الدقيقة 77.

تلاعب علي صالح بمدافعي الوحدة، ليتوغل داخل منطقة الجزاء، ويسدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم الأيسر، في الدقيقة 88.
وأدرك الوحدة التعادل بعد رأسية أخرى من البرازيلي جواو بيدرو، في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ترك الرد