الوحدة يتعثر أمام النصر “بالتعادل”

تعثر الوحدة أمام مضيفه النصر “بالتعادل” الإيجابي بعد سلسلة من النتائج الإيجابية في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الجولة التاسعة من دوري أدنوك للمحترفين في ستاد آل مكتوم بدبي، وكان الوحدة قد دخل المباراة وهو يتمتع بأداء مميز ونتائج إيجابية متتالية في بطولة الدوري.

وبدأ السيد أرنو بويتنويج مدرب فريق الوحدة بتشكيلة مكونة من: “راشد علي في حراسة المرمى ، وفي خط الدفاع خالد بطي، علاء زهير، لوكاس بيمنتا، روبن فيليب، وبالنسبة للوسط أشرك المدرب آلان ماركيز، أحمد نورالله، جوانكا، وفي خط الهجوم أعتمد المدرب على ثلاثي مكون من باكييف، طحنون الزعابي، عمر خريبين”.

في شوط المباراة الأول الذي انتهى بتقدم فريق النصر بهدف مقابل لا شيء، شهدت المباراة منافسة مثيرة وتناوبًا ملحوظًا بين الفريقين على تشكيل خطورة ملحوظة في الثلث الهجومي، رغم أن الوحدة كان له الأفضلية النسبية في أغلب فترات الشوط، إلا أن الفريق لم يستغل الفرص التي سنحت له أمام المرمى.

على الجانب الآخر، نجح النصر في الاستفادة من فرصته في الدقيقة “18”، حيث سجل هدفه الأول والوحيد بأقدام مانولو غابياديني، مما منح العميد الأسبقية والتفوق في نهاية الشوط.

في شوط المباراة الثاني، أظهر فريق الوحدة إصرارًا وشراسة أكبر، حيث تمكن من خلق فرص وتشكيل خطورة كبيرة على مرمى الفريق المنافس. حيثُ نجح العنابي في إدراك التعادل عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة “55” نفذت بدقة من قبل عمر خريبين، ورغم الجهود الكبيرة التي بذلها الفريق في سبيل تسجيل هدف التقدم، وتألق “آلان ماركيز” و “باكييف” في عملية إمداد الهجوم، إلا أن جميع المحاولات باءت بالإخفاق أمام تصديات الحارس والدفاع الصلب للنصر، وسوء التوفيق، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي “1-1”.

بهذه النتيجة، وصل الوحدة للنقطة “16” ليستقر في المركز الرابع مع نهاية منافسات اليوم الأول من الأسبوع التاسع لدوري أدنوك للمحترفين.

ترك الرد