“التعادل الإيجابي” يحسم قمة الوحدة والشارقة

حسم التعادل الإيجابي بنتيجة (1-1) قمة الأسبوع، بين الوحدة وضيفه الشارقة، في المباراة التي أحتضنها ستاد آل نهيان ضمن منافسات دوري أدنوك للمحترفين.

وأعتمد السيد غوران – المدير الفني لفريق الوحدة – في قائمة البداية على تشكيلة مكونة من “راشد علي في حراسة المرمى ، وعلى مستوى خط الدفاع ضمت القائمة خالد بطي وعلاء زهير و لوكاس بيمنتا و روبن فيليب، وبالنسبة لخط الوسط كان هناك ألآن ماركيز و عبدالله حمد و أحمد نور الله، وفي خط الهجوم تواجد الثلاثي باكييف و إيركينوف و فاكوندو دانييل”.

وبالعودة إلى مجريات المباراة، فقد أنتهى الشوط الأول بتفوق الوحدة بنتيجة “1-0″، ورغم أن الثلث ساعة الأولى من المباراة اتسمت بالتكافئ، إلا أنه فيما بعد أثبت الوحدة تفوقه وقدرته على تسير مجريات شوط المباراة الأول، حيث تمكن الوصول إلى شباك الفريق المنافس في الدقيقة “22” بهدفٍ تم إلغاءه لأحمد نور الله بداعي التسلل، وبعد محاولات عدة للفريق في الوصول لمرمى الفريق المنافس، أبدى نور الله إصراره على استعارة صفة الهداف، حيثُ سجل هدفاً سليماً في الدقيقة “31” معلناً عن تقدم فريقه الوحدة في الشوط الأول من قمة الجولة.

ومع بداية شوط المباراة الثاني، لم تفلح جهود خط الهجوم ومحاولاتهم في تعزيز التقدم، وفي الجانب المقابل أدرك نادي الشارقة التعادل عند الدقيقة “63” عن طريق مهاجمه البديل سيبستيان تيجالي، وأستمر التعادل رغم ضغط الوحدة المستمر على مرمى الفريق الخصم، كما أجرى المدرب عددٌ من التغييرات على التشكيلة خلال الشوط الثاني.

بهذا التعادل .. حصد الوحدة النقطة رقم “21” في مسابقة الدوري، وعند المركز الخامس إلى حين استكمال منافسات الجولة «13».

ترك الرد